-->

اعراض جرثومة المعدة .. أسباب الإصابة بالقرحة الهضمية وطرق العلاج

اعراض جرثومة المعدة .. أسباب الإصابة بالقرحة الهضمية وطرق العلاج
    جرثومة المعدة




    ما هي اعراض جرثومة المعدة ؟ هي أحد الاسباب في الإصابة بقرحة المعدة ومشكلاتها، فهي التي يطلق عليها جرثومة المعدة أو الجرثومة الحلزونية، حيث أن ما يقرب من نصف سكان الكرة الأرضية هم مصابون بتلك الجرثومة والتي هي عبارة عن إلتهاب البكتيريا الحلزونية أو الجرثومة المَعِدِيَّة، كما أنه من المعروف أن جرثومة المعدة تغزو الإثنى عشر قبل أن تغزو المعدة، فهي بكتيريا بيلوري الحلزونية التي يمكن أن تنتقل من شخص إلى آخر عن طريق تلوث الفم، أو البراز الملوث، حيث يتم ذلك من خلال الطعام غير النظيف، أو اليدين غير النظيفتين، كما أنه يمكن انتقالها عن طريق بعض الخضر والفاكهة التي لم يتم غسلها بشكل جيد بالماء الجاري، أو بواسطة بعض البكتيريا التي توجد داخل إمدادات المياة.


    أعراض جرثومة المعدة والعلاج


    يمكن أن يصاب أي شخص بتلك الجرثومة المعدية في أي مرحلة من مراحل عمره، حيث أنها لا تأتي في سن معين، حتى أنه يمكن الإصابة بها في مرحلة الطفولة، ولكنها تحدث بشكل أكبر في مراحل البلوغ.

    كما أنها تأتي في أغلب الأوقات للبالغين في منتصف العمر، كما تكون نسبة الإصابة بها عند الذكور تتساوى مع نسبة الإصابة بها لدى النساء، وتحدث قرحتة المعدة لدى المصابين بجرثومة المعدة بنسبة 10% فقط.

    كما تعمل على تطور الأمر لديهم بإصابتهم ببعض المشاكل التقرحية لجدار المعدة، أو ما يسمى بالقرحة الهضمية، ولكن لا تنتشر الأعراض هذه لدى الفئة الأكبر من مصابين جرثومة المعدة تلك.

    وتعرف القرحة الهضمية على أنها قرح إلتهابي بيضاوي الشكل أو دائري الشكل يحدث في جدار المعدة، أو في الإثنى عشر، وهو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، وهو الأكثر شيوعاً بالإصابة بالقرحة الهضمية.



    أعراض جرثومة المعدة




    أسباب الإصابة بالقرحة الهضمية



    الإصابة ببكتيريا بيلوري الحلزونية، حيث أن تلك الجرثومة تعيش ضمن عصارة المعدة، وتعم لعلى المقاومة للبيئة الحمضية التي تعيش فيها، حيث أنها تكون قاسية، ويتم ذلك بواسطة إفراز إنزيم يوراز.

    ثم تقوم بكتيريا بيلوري بغزو جدار المعدة المخاطي، حتى تزيد من شدة حساسيته، حيث أنه يتأثر بشكل سلبي بتلك العصارة الهضمية فيؤدي إلى الإصابة بإلتهاب مزمن في جدار المعدة، ثم يتم انتقاله إلى الإثنى عشر.

    حتى تتطور تلك الجرثومة إلى أن تصل إلى بعض التقرحات والتي تؤدي لحدوث مضاعفات شديدة وخطيرة إن لم تتم مواجهتها، وبالتالي فإنها تؤثر بشكل سلبي على المعدة وعلى الإثنى عشر.

    استخدام المسكنات التقليدية فيما عدا الباراسيتامول قبل الأكل، حيث أنها تعد من المضادات الخاصة بالتهاب اللاستيرويدية مثل الأسبرين، والنابروكسين، والإيبوبروفين، وهو المسبب الرئيس للإصابة بالقرحة.

    الإصابة بمتلازمة زولينجر إليسون، وهي عبارة عن سرطان نادراً ما يحدث، حيث يؤدي إلى إفراز هرمون الجاسترين الحامضي بشكل مفرط، كما تتشابه أعراضها مع أعراض تلك القرحة الهمضمية العادية.

    ولكنها لا تستطيع التجاوب مع العلاج من نوعية مثبطات الحموضة، كما أنه يمكن الإصابة بها عن طريق العامل الوراثي، حيث يمكن أن يكون المريض له تاريخ مرضي في أسرته من قبل إن كانت في عمر الطفولة.

    كما أن التدخين من الأسباب التي تزيد من شدة حدوث القرح المعدية وتعمل على تباطؤ التعافي، كما تعمل على زيادة نسبة تكرار تلك القرح المعدية بعد التعافي التام منها، كما أنها يمكن أن تتكرر مرة أخرى.


     
    علاج جرثومة المعدة

     


    ما هي أعراض القرحة الهضمية؟



    تكون أعراض القرحة الهضمية عبارة عن آلام شديدة تتمركز في منطقة الشرسوف، وهي منطقة أعلى البطن، وفوق مستوى السرة، وتوجد أسفل عظمة الفص، وتكون على شكل جوع شديد، أو شكل حرقة شديدة.

    كما يبدأ مرحلة الألم منذ فترة الصباح ويمكن استمراره لعدة أيام أو أسابيع، وفي الغالب لا يخف الألم عند تناول الأطعمة أو مضادات الحموضة، ولكنه يعود مرة أخرى بشكل أقوى بعد ساعتين ـ 3 ساعات.

    إرسال تعليق